كلمة المدير العام

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد صلى الله عليه وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد: تشير الإحصاءات العالمية إلى تزايد نسبة انتشار الحاملين والمصابين لأمراض الدم الوراثية في المملكة العربية السعودية حتى أصبحت المملكة من أعلى المناطق إصابة بهذه الأمراض على مستوى العالم لاسيما في محافظة الأحساء ومن هذا المنطلق عكفت الجمعية الخيرية لمكافحة أمراض الدم الوراثية بالأحساء منذ إنشائها على إبراز أهمية الفحص قبل الزواج و توعية المجتمع الأحسائي بأمراض الدم الوراثية وتخفيف معاناة أبنائنا المصابين بأمراض الدم الوراثية والتي من أخطرها مرض الثلاسيميا وفقر الدم المنجلي والهيموفيليا، وخدمتهم بشكل مستمر لجعل حياتهم أقرب للحياة الطبيعية ليكونوا لبنة عطاء وبناء لهذا البلد الطيب