أخبار الجمعية



حققت جمعية مكافحة أمراض الدم الوراثية بالأحساء إنجازا دوليا بفوزها بجائزة سلطان بن خليفة العالمية للثلاسيميا كأفضل جمعية متميزة على المستوى العربي، وقد تم تكريم الجمعية في حفل الجائزة الذي أقيم مساء يوم أمس الخميس، بحضور صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي حاكم رأس الخيمة وسمو الشيخ سلطان بن خليفة بن زايد آل نهيان راعي الجائزة.
وقد استلم الجائزة عن الجمعية رئيس مجلس الإدارة عضو مجلس الشورى الدكتور سعدون السعدون ومدير عام الجمعية الأستاذ عبدالعزيز العودة. 
وقد عبر سعادة الدكتور سعدون السعدون رئيس مجلس الإدارة عن سعادته بتحقيق الجمعية هذا الإنجاز المتميز على مستوى الوطن العربي وفوز الجمعية بهذه الجائزة الدولية بالتعاون مع الاتحاد العالمي للثلاسيميا، والذي يعكس اهتمام ورعاية حكومة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين حفظهما الله للجمعيات الخيرية في المملكة ومنها جمعيات مكافحة أمراض الدم الوراثية وتمكينها من أداء واجبها تجاه مستفيديها من المرضى وأولياء أمورهم والمجتمع، وما تقدمه مشكورة وزارة العمل والتنمية الاجتماعية من دعم ومساندة للجمعيات بكافة مجالاتها. وقدم التهنئة والشكر لسمو أمير المنطقة الشرقية وسمو نائبه وسمو محافظ الأحساء لدعمهم المتواصل ورعايتهم مشاريع التنمية  والعطاء وبالأخص الجمعيات الخيرية في المنطقة.
وقد أبدى سعادة الأستاذ عبدالعزيز العودة مدير عام الجمعية غبطته وسروره بحصول الجمعية على هذه الجائزة المتميزة، وأن هذا دافعا لمزيد من العطاء والتميز بإذن الله تعالى، مهديا هذا الإنجاز لمجلس إدارة الجمعية ومنسوبيها ولأهالي المملكة عامة وللأحساء خاصة ولشركاء النجاح مركز التنمية الاجتماعية بالأحساء والجهات الحكومية المساندة للجمعية والمؤسسات الداعمة والمجتمع بكافة شرائحه