أخبار الجمعية



اختتمت جمعية مكافحة أمراض الدم الوراثية بالأحساء، أمس، فعاليات لمرضى فقر الدم المنجلي وأسرهم، وذلك بأحد المجمعات التجارية بمدينة المبرز لتعزيز مفهوم التوعية وطريقة التعامل مع المرض، بالإضافة إلى كيفية الحد من آثاره على الفرد والأسرة، وذلك بحضور مدير الشؤون الصحية بالأحساء عبدالحميد العمير، ورئيس مجلس إدارة الجمعية وعضو مجلس الشورى د. سعدون السعدون، وعميد كلية العلوم الطبية والتطبيقية بجامعة الملك سعود الصحية الدكتور نواف العنزي، ومدير مركز التنمية الاجتماعية بالإنابة أحمد الفضلي، ونائب رئيس مجلس إدارة الجمعية محمد العفالق، ومدير عام الجمعية عبدالعزيز العودة.من جانبه، أوضح مدير الشؤون الصحية بالأحساء عبدالحميد العمير، أن المستشفيات تشهد كثيرا من معاناة مرضى فقر الدم المنجلي، مبينا أن فترة مكوثهم في المستشفيات تكون طويلة للغاية، وأن غالبية مراجعي أقسام الباطنية في المستشفيات من المصابين بأمراض الدم الوراثي. وأكد العمير أنه إلى جانب الآلام والمشاكل الأسرية المصاحبة للمرض يعاني المرضى عدة أمور تحتاج إلى توعية وطريقة صحيحة للتعامل مع المرض منذ البداية، معتبرا المعارض التوعوية ضرورة مُلحة للمرضى لتستطيع الجهات الصحية من خلالها إيصال الطرق الصحيحة والسليمة للتعامل مع المرض، وكيفية التعايش معه.ولفت العمير إلى أن جمعية مكافحة أمراض الدم الوراثية تعنى بجميع مرضى الدم بمختلف الفئات، وأن لها دورا رياديا في ذلك وعلى تنسيق دائم مع الشؤون الصحية، موضحا إطلاق جهود خاصة في العمل على إنشاء قاعدة بيانات مخصصة لمرضى فقر الدم المنجلي في الأحساء، لتسهيل معرفة عدد المرضى وكيفية العمل على بناء خطة علاجية تشملهم جميعا، مؤكدا أن هذا سيكون تحت مظلة الشؤون الصحية. كما تم إنهاء أعمال عيادات تلطيفية في مستشفى الأمير سعود بن جلوي الجديد تعنى بمرضى فقر الدم المنجلي.من جهته، بين مدير عام الجمعية عبدالعزيز العودة أن هذه الفعالية تأتي انطلاقا من دور الجمعية الريادي في التوعية والتثقيف بأحد أهم أمراض الدم الوراثية وبمشاركة مجموعة من شركاء النجاح والمصابين بمرض فقر الدم المنجلي؛ لتعريف المجتمع بهذا المرض وخطورته وتقديم الدعم للمصابين به، ولتجنب الزواج غير الآمن الذي قد يعرض الأجيال لتكرارالمعاناة ذاتها. مبينا أن الجمعية أنشأت لهذه الفعالية معرضا متكاملا عن المرضى بثلاثين لوحة ومجسما ستسهم في تعريف وتثقيف الزائرين بمشيئة الله للفعالية. وعلى هامش الفعاليات دشن رئيس مجلس الإدارة د. سعدون السعدون الفيديو التوعوي (نحن ملتزمون بالمشورة الوراثية) والذي أنتجته الجمعية خصيصا لهذه المناسبة، وشكر الحضور على مشاركتهم وحضورهم ودعمهم لبرامج وأنشطة الجمعية.